MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة ابراهيم عليه السلام (2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة ابراهيم عليه السلام (2)   الأحد أغسطس 09, 2009 12:25 pm

رب الأسرة أعظم نحات يصنع‎ ‎تماثيل الآلهة. ومهنة الأب تضفي عليه قداسة خاصة في ‏قومه، وتجعل لأسرته كلها مكانا‎ ‎ممتازا في المجتمع. هي أسرة مرموقة، أسرة من الصفوة ‏الحاكمة‎.

من هذه الأسرة‎ ‎المقدسة، ولد طفل قدر له أن يقف ضد أسرته وضد نظام مجتمعه وضد ‏أوهام قومه وضد ظنون‎ ‎الكهنة وضد العروش القائمة وضد عبدة النجوم والكواكب وضد كل ‏أنواع الشرك باختصار‎. ‎وكان طبيعيا أن يكون جزاؤه الإلقاء في النار حيا‎.

لا نريد أن نسبق الأحداث‎. ‎لنبدأ معه منذ طفولته‎:

كان عقله مضيئا منذ طفولته. أضاء الله قلبه وعقله‎ ‎وآتاه الحكمة منذ طفولته. أدرك إبراهيم ‏وهو طفل أن أباه يصنع تماثيل غريبة. وسأله‎ ‎يوما عما يصنع، فأخبره أنها تماثيل الآلهة، ‏ودهش إبراهيم وأحس داخل عقله بالرفض‎. ‎كان يلعب وهو طفل بهذه التماثيل ويمتطي ‏ظهورها مثلما يمتطي الناس ظهور الحمير‎ ‎والبغال. وشاهده أبوه يوما يركب ظهر أحد تمثال، ‏وغضب الأب وأمر ابنه ألا يلعب بهذا‎ ‎التمثال مرة ثانية‎.

سأل إبراهيم: أي تمثال هذا يا أبي..؟ إن أذنيه كبيرتان‎.. ‎أكبر من آذاننا. قال أبوه: انه مردوخ ‏رب الأرباب يا ولدي، وهاتان الأذنان الكبيرتان‎ ‎ترمزان إلى فهمه العميق. ضحك إبراهيم بينه ‏وبين نفسه.. كان عمره سبع‎ ‎سنين‎.

يحدثنا القديس برنابا على لسان عيسى كيف سخر إبراهيم من أبيه وهو طفل‎. ‎يقول‎:

إن إبراهيم سأل والده يوما: من صنع الإنسان يا أبي؟‎

قال الأب‎: ‎الإنسان، لأني أنا صنعتك وأبي صنعني‎.

أجاب إبراهيم: ليس الأمر كذلك يا أبي‎. ‎لأني سمعت شيخا ينتحب ويقول: يا إلهي.. لماذا لم ‏تعطني أولادا؟‎

قال الأب‎: ‎حقا يا بني.. الله يساعد الإنسان ليصنع إنسانا، ولكنه لا يضع يده فيه‎.

قال‎ ‎إبراهيم: كم إلها هناك يا أبي؟‎

أجاب الشيخ: لا عدد لهم يا بني‎.

قال‎ ‎إبراهيم: ماذا أفعل يا أبي إذا خدمت إلها وأراد بي الآخر شرا لأني لم اخدمه؟ ماذا‎ ‎لو ‏وقع شقاق وخصام بين الآلهة؟ ماذا لو قتل الإله الذي يريد بي شرا إلهي؟ ماذا‎ ‎أفعل..؟ من ‏المؤكد أنه يقتلني أنا أيضا‏‎.

أجاب الشيخ ضاحكا: لا تخف يا بني‎ ‎لأنه لا يخاصم إله إلها آخر. في الهيكل الكبير ألوف من ‏الآلهة مع الإله الكبير بعل،‎ ‎وقد بلغت الآن سبعين سنة من العمر ومع ذلك لم أر إلها قط ‏ضرب إلها آخر‎.

قال‎ ‎إبراهيم: إذن يوجد وفاق بينهم‎.

أجاب أبوه: نعم يوجد‎.

قال إبراهيم: من‎ ‎أي شيء تصنع الآلهة؟‎

قال الشيخ: هذا من خشب النخل، وذاك من الزيتون، وذلك‎ ‎التمثال الصغير من العاج. انظر ما ‏أجمله.. حقا لا ينقصه إلا التنفس‎.

قال‎ ‎إبراهيم: إذا لم يكن للآلهة نفس فكيف يهبون الأنفاس؟ وإذا لم تكن لهم حياة فكيف‎ ‎يعطون الحياة؟ من المؤكد يا أبي إن هؤلاء ليسوا هم الله‎!

حنق الشيخ لهذا‎ ‎الكلام وقال ثائرا: لو كنت بالغا من العمر ما تتمكن معه من الإدراك ‏لشججت رأسك بهذه‎ ‎الفأس‎.

قال إبراهيم: يا أبي.. إن كانت الآلهة تساعد على صنع الإنسان فكيف‎ ‎يتأتى للإنسان أن ‏يصنع آلهة؟ إذا كانت الآلهة مصنوعة من الخشب فإن إحراق الخشب‎ ‎خطيئة كبرى. ولكن قل ‏لي يا أبت.. كيف وأنت تساعد الآلهة وتصنع منها أعدادا هائلة‎.. ‎كيف لم تساعدك الآلهة ‏لتصنع أولادا كثيرين فتصير أقوى رجل في القرية؟‎

انتهى‎ ‎الحوار بينهما بأن مد الأب يده وضرب إبراهيم‎.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة ابراهيم عليه السلام (2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: