MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة سيدنا ادم عليه السلام(1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا ادم عليه السلام(1)   الأحد أغسطس 09, 2009 11:40 am

‏أبو البشر، خلقه الله بيده‎ ‎وأسجد له الملائكة وعلمه الأسماء وخلق له زوجته وأسكنهما ‏الجنة وأنذرهما أن لا‎ ‎يقربا شجرة معينة ولكن الشيطان وسوس لهما فأكلا منها فأنزلهما الله ‏إلى الأرض ومكن‎ ‎لهما سبل العيش بها وطالبهما بعبادة الله وحده وحض الناس على ذلك، ‏وجعله خليفته في‎ ‎الأرض، وهو رسول الله إلى أبنائه وهو أول الأنبياء‎.‎


انصرفت مشيئة الله تعالى إلى خلق آدم.. قال الله تعالى وتبارك‎ ‎للملائكة‎:

إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً‎

اختلف الناس في‎ ‎معنى خلافة آدم.. فمن قائل إنه خليفة لجنس سبق على الأرض، وكان ‏هذا الجنس يفسد فيها‎ ‎ويسفك الدماء.. ومن قائل إنه كان خليفة لله تعالى، بمعنى أنه ‏خليفة في إمضاء أحكامه‎ ‎وأوامره، لأنه أول رسول إلى الأرض.. وهذا ما نعتقده.. سأل أبو ذر ‏رسول الله -صلى‎ ‎الله عليه وسلم-، عن آدم: أنبيا كان مرسلا؟ قال: نعم.. قيل: لمن كان ‏رسولا ولم يكن‎ ‎في الأرض أحد؟ قال: كان رسولا إلى أبنائ‎.‎

‎ يبين لنا الله تعالى بداية الأمر بقوله جل من قائل‎:

وَإِذْ قَالَ‎ ‎رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ‎ ‎أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ ‏الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ‎ ‎بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ‎ ‎تَعْلَمُونَ‎

وهذه آراء بعد المفسرين في هذه الآية‎.

قال تفسير المنار‎: ‎إن هذه الآيات من المتشابهات التي لا يمكن حملها على ظاهرها، لأنها ‏بحسب قانون‎ ‎التخاطب إما استشارة من الله تعالى، وذلك محال عليه تعالى. وإما إخبار منه ‏سبحانه‎ ‎للملائكة واعتراض منهم وجدال، وذلك لا يليق بالله تعالى ولا بملائكته، واقترح صرف‎ ‎معنى القصة لشيء آخر‎.‎


وقال تفسير الجامع لأحكام القرآن: إن الله تعالى كان قد أخبر ملائكته أنه إذا‎ ‎جعل في ‏الأرض خلقا أفسدوا وسفكوا الدماء، وحين قال تعالى‎:

إِنِّي جَاعِلٌ‎ ‎فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً‎

قالوا أهذا هو الخليفة الذي حدثتنا عن إفساده في‎ ‎الأرض وسفكه للدماء، أم خليفة غيره؟ ‏وقال تفسير "في ظلال القرآن": إن الملائكة‎ ‎بفطرتهم البريئة التي لا تتصور إلا الخير والنقاء ‏قد حسبوا أن التسبيح بحمد الله‎ ‎وتقديسه هو الغاية المطلقة للوجود، وهذه الغاية متحققة ‏بوجودهم هم، وسؤالهم يصور‎ ‎دهشتهم ولا يعبر عن اعتراض من أي نوع‎.

رأينا كيف اجتهد كل واحد من المفسرين‎ ‎لكشف الحقيقة. فكشف الله لكل واحد فيهم عمقا ‏منها.. وإنما أوقع في الحيرة عمق‎ ‎القرآن.. وتقديم القصة بأسلوب الحوار، وهو أسلوب بالغ ‏التأثير والنفاذ. إن الله‎ ‎تعالى يحكي لنا القصة بأسلوب الحوار، وليس من الضروري أن تكون ‏قد وقعت بنفس هذا‎ ‎الأسلوب.. ألا ترى أن الله تعالى يقول في سورة (فصلت‎):

ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى‎ ‎السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ‎ ‎كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ‎

هل يتصور أحد من الناس أن الله عز‎ ‎وجل قد خاطب السماء والأرض، وردت عليه السماء ‏والأرض ووقع بينهما هذا الحوار..؟‎ ‎إنما يأمر الله تعالى السماء والأرض فتطيع السماء ‏والأرض. وإنما صور الله ما حدث‎ ‎بأسلوب الحوار لتثبيته في الذهن، وتأكيد معناه وإيضاحه‎.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سيدنا ادم عليه السلام(1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: