MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة سيدنا ادم علية السلام(2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا ادم علية السلام(2)   الأحد أغسطس 09, 2009 11:41 am

لذلك نرى أن الله‎ ‎تعالى حين قرر خلق آدم، حدث ملائكته من باب إعلامهم كي يسجدوا له، ‏لا من باب أخذ‎ ‎رأيهم أو استشارتهم.. تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا. حدثهم الله تعالى أنه ‏سيجعل في‎ ‎الأرض خليفة، وأن هذا الخليفة ستكون له ذرية وأحفاد، وأن أحفاده وذريته ‏سيفسدون في‎ ‎الأرض، ويسفكون فيها الدماء. وقامت الحيرة في نفوس الملائكة الأطهار. ‏إنهم يسبحون‎ ‎بحمد الله، ويقدسون له.. والخليفة المختار لن يكون منهم، فما هو السر في ‏ذلك؟ ما هي‎ ‎حكمة الله تبارك وتعالى في الأمر؟ لم تستمر حيرة الملائكة وتشوقهم إلى ‏شرف الخلافة‎ ‎في الأرض ودهشتهم من تشريف آدم بها، لم يستمر هذا الحوار الداخلي ‏طويلا.. ثم ردهم‎ ‎إلى اليقين والتسليم قوله تعالى‎:

إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ‎ ‎تَعْلَمُونَ‎

وبهذه الإشارة إلى علمه المحيط وعلمهم القاصر عاد التسليم‎ ‎واليقين‎.‎

نستبعد وقوع الحوار بين الله تعالى وملائكته تنزيها لله، وإكبارا لملائكته‎.. ‎ونعتقد أن الحوار ‏قام في نفوس الملائكة لحمل شرف الخلافة في الأرض.. ثم أعلمهم الله‎ ‎تعالى أن طبيعتهم ‏ليست مهيأة لذلك ولا ميسرة له. إن التسبيح بحمد الله وتقديسه هو‎ ‎أشرف شيء في ‏الوجود ولكن الخلافة في الأرض لا تقوم بذلك وحده، إنما هي تحتاج إلى‎ ‎طبيعة أخرى. ‏طبيعة تبحث عن المعرفة وتجوز عليها الأخطاء‎.

هذه الحيرة أو هذه‎ ‎الدهشة أو هذا الاستشراف.. هذا الحوار الداخلي الذي ثار في نفوس ‏الملائكة بعد معرفة‎ ‎خبر خلق آدم.. هذا كله يجوز على الملائكة، ولا ينقص من أقدارهم ‏شيئا، لأنهم، رغم‎ ‎قربهم من الله، وعبادتهم له، وتكريمه لهم، لا يزيدون على كونهم عبيدا لله، ‏لا‎ ‎يشتركون معه في علمه، ولا يعرفون حكمته الخافية، وغيبه المستور، وتدبيره في الخفاء،‎ ‎ولا يعرفون حكمته العليا وأسباب تحقيقها في الأشياء‎.

ولسوف تفهم الملائكة‎ ‎فيما بعد أن آدم نوع جديد من المخلوقات، فهو يختلف عنهم في أن ‏عمله لن يكون تسبيح‎ ‎الله وتقديسه، ولن يكون مثل حيوانات الأرض وكائناتها، يقتصر وجوده ‏على سفك الدماء‎ ‎والإفساد فيها.. إنما سيكون آدم نوعا جديدا من المخلوقات. وستتحقق ‏بوجوده حكمة عليا‎ ‎لا يدريها أحد غير الله. وتلك حكمة المعرفة.. قال الله تعالى‎:

وَمَا‎ ‎خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ‎

قرأها ابن عباس "إلا‎ ‎ليعرفون".. فكأن المعرفة هدف النوع الإنساني وغاية وجوده. وسوف ‏يبين لنا الله‎ ‎بأسلوب الحوار كيف كان ذلك‎.

ولعل اجمل اقتراب من تفسير هذه الآيات كلمة‎ ‎الشيخ محمد عبده.. "إن الحوار في الآيات ‏شأن من شئون الله تعالى مع ملائكته.. صوره‎ ‎لنا في هذه القصة بالقول والمراجعة ‏والسؤال والجواب، ونحن لا نعرف حقيقة ذلك القول،‎ ‎ولكننا نعلم أنه ليس كما يكون منا نحن ‏البشر‎.."

أدركت الملائكة أن الله‎ ‎سيجعل في الأرض خليفة.. وأصدر الله سبحانه وتعالى أمره إليهم ‏تفصيلا، فقال إنه‎ ‎سيخلق بشرا من طين، فإذا سواه ونفخ فيه من روحه فيجب على ‏الملائكة أن تسجد له،‎ ‎والمفهوم أن هذا سجود تكريم لا سجود عبادة، لأن سجود العبادة لا ‏يكون إلا لله‎ ‎وحده.. قال تعالى في سورة (ص‎):

إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي‎ ‎خَالِقٌ بَشَرًا مِن طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي‎ ‎فَقَعُوا ‏لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73‏‎) ‎إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ‎

جمع الله سبحانه‎ ‎وتعالى قبضة من تراب الأرض، فيها الأبيض والأسود والأصفر والأحمر، ‏ولهذا يجيء الناس‎ ‎ألوانا مختلفة.. ومزج الله تعالى التراب بالماء فصار صلصالا من حمأ ‏مسنون. تعفن‎ ‎الطين وانبعثت له رائحة.. وكان إبليس يمر عليه فيعجب أي شيء يصير هذا ‏الطين؟ من هذا‎ ‎الصلصال خلق الله تعالى آدم.. سواه بيديه سبحانه، ونفخ فيه من روحه ‏سبحانه.. فتحرك‎ ‎جسد آدم ودبت فيه الحياة.. فتح آدم عينيه فرأى الملائكة كلهم ساجدين ‏له.. ما عدا‎ ‎واحدا يقف هناك.. لم يكن آدم قد عرف أي نوع من المخلوقات هذا الذي لم يسجد ‏له.. لم‎ ‎يكن يعرف اسمه.. كان إبليس يقف مع الملائكة، ولكنه لم يكن منهم.. كان من الجن‎.. ‎والمفروض، بوصفه أقل من الملائكة، أن تنطبق عليه الأوامر التي تصدر لهم‎.‎


‎ حكى الله تعالى قصة رفض إبليس السجود لآدم في أكثر من سورة.. قال تعالى في‎ ‎سورة ‏‏(ص‎):

قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ‎ ‎بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا ‏خَيْرٌ‎ ‎مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ‎ ‎مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ ‏لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ‎ (78)‎قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ‎ ‎الْمُنظَرِينَ ‏‏(80)إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) قَالَ فَبِعِزَّتِكَ‎ ‎لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ‎ ‎الْمُخْلَصِينَ‎

إن حجة إبليس التي أوردها الله في آيته هذه تثير العجب‏‎ ‎فعلا.. إنه يتصور أن النار أفضل من ‏الطين.. فمن أين جاءه هذا العلم، والمفروض أن‎ ‎يكون هذا العلم عند الله، فهو الذي خلق ‏النار والطين ويعرف أيهما‎ ‎أفضل..؟‎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سيدنا ادم علية السلام(2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: