MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة سيدنا نوح علية السلام(1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا نوح علية السلام(1)   الأحد أغسطس 09, 2009 11:56 am

كان نوح تقيا صادقا أرسله‎ ‎الله ليهدي قومه وينذرهم عذاب الآخرة ولكنهم عصوه وكذبوه، ‏ومع ذلك استمر يدعوهم إلى‎ ‎الدين الحنيف فاتبعه قليل من الناس، واستمر الكفرة في ‏طغيانهم فمنع الله عنهم المطر‎ ‎ودعاهم نوح أن يؤمنوا حتى يرفع الله عنهم العذاب فآمنوا ‏فرفع الله عنهم العذاب‎ ‎ولكنهم رجعوا إلى كفرهم، وأخذ يدعوهم 950 سنة ثم أمره الله ببناء ‏السفينة وأن يأخذ‎ ‎معه زوجا من كل نوع ثم جاء الطوفان فأغرقهم أجمعين‎.‎


قبل أن يولد قوم نوح عاش خمسة رجال صالحين من أجداد قوم نوح، عاشوا زمنا ثم‎ ‎ماتوا، ‏كانت أسماء الرجال الخمسة هي: (ودَّ، سُواع، يغوث، يعوق، نسرا). بعد موتهم‎ ‎صنع الناس ‏لهم تماثيل في مجال الذكرى والتكريم، ومضى الوقت.. ومات الذين نحتوا‎ ‎التماثيل.. وجاء ‏أبنائهم.. ومات الأبناء وجاء أبناء الأبناء.. ثم نسجت قصصا وحكايات‎ ‎حول التماثيل تعزو لها قوة ‏خاصة.. واستغل إبليس فرصته وهي تمر إلى جواره، وأوهم‎ ‎الناس أن هذه تماثيل آلهة تملك ‏النفع وتقدر على الضرر.. وبدأ الناس يعبدون هذه‎ ‎التماثيل‎.‎

من الأمور المعروفة لدينا أنه عندما يستبدل الإنسان عبادته لله بعبادة شيء آخر،‎ ‎ينتكس ‏العقل البشري، ويتبع ذلك أن يزيد ظلم الظالمين وذل المظلومين، كما يزيد فقر‎ ‎الفقراء وغنى ‏الأغنياء.. ويتحول الوجود الإنساني كله إلى جحيم لا يحتمل‎.

ينطبق هذا القانون دائما عندما يعبد الناس غير الله.. سواء أكان المعبود‎ ‎صنما من الحجارة، ‏أم عجلا من الذهب، أم حاكما من الناس، أم نظاما من الأنظمة، أم‎ ‎مذهبا من المذاهب، أم ‏قبر ولي من الأولياء. ذلك أن الضمان الوحيد للمساواة بين‎ ‎البشر يكمن في عبوديتهم جميعا ‏لله، وكون الله هو خالقهم والمشرع لهم.. فإذا ضاع هذا‎ ‎الضمان، وادعى أحد من الناس، أو ‏زعم أحد الأنظمة لنفسه حق الألوهية، فقد ضاع الناس‎ ‎وضاعت حرياتهم تماما‎.

وليست عبادة غير الله مأساة تتمثل في ضياع الحرية‎ ‎وحدها، وإنما يمتد أثرها الخطير إلى ‏عقل الإنسان فيلوثه وينكس أعلامه ويدمره. ذلك‎ ‎أن الله تعالى خلق الإنسان ليعرف، وجعل ‏عقله جوهرة هدفها العلم.. وأخطر علم هو‎ ‎العلم بأن الله وحده هو الخالق وما سواه عبيد. ‏هذه نقطة بدء لا بد منها لتحقيق‎ ‎الخلافة بنجاح‎.

وعندما يهدر العقل البشري إمكانياته، وينصرف لغير الله، لا‎ ‎يعود هناك خطأ يتوقف عنده ‏العقل البشري، أو يراجع نفسه فيه.. وقد يحدث أن يتقدم‎ ‎الإنسان ماديا بسبب أخذه بأسباب ‏التقدم رغم عدم إيمانه، ولكن هذا التقدم المادي‎ ‎الذي لا يخلو من معرفة الله، يكون عذابا ‏أعظم من أي عذاب، لأنه ينتهي بتحطيم‎ ‎الإنسان لنفسه.. وعندما يعبد الناس غير الله تعالى، ‏يزداد بؤس الحياة وفقر الناس‎.. ‎هناك علاقة وثيقة بين ذل الناس، وفقرهم وعدم إيمانهم ‏بالله وعدم تقواهم. يقول الله‎ ‎تعالى في سورة (الأعراف‎):

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ‏‎ ‎وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن‎ ‎كَذَّبُواْ ‏فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ‎

وهكذا يؤدي الكفر‎ ‎بالله أو الشرك به إلى ذهاب الحرية، وتحطيم العقل، وزيادة الفقر، وخلو ‏الحياة من‎ ‎هدف نبيل. وفي هذا الجو أظهر الله تعالى نوحا وبعثه برسالته إلى قومه‎.

كان‎ ‎نوح بمقياس العظمة أعظم إنسان في عصره. لم يكن ملكا في قومه، ولا رئيسا عليهم، ‏ولا‎ ‎أغنى واحد فيهم. فالعظمة الحقيقة ليست في لاملك أو الرئاسة أو الغنى مكا يعتقد‎ ‎البعض الآن. إنما توجد العظمة في خضوع القلب لله ونقاءه، وطهارة الضمير، وقيمة‎ ‎الأفكار ‏التي يحملها العقل، وقدرة هذا العقل على تغيير الحياة حوله. وكان نوح هذا‎ ‎كله وأكثر‎.

كان على الفطرة مؤمنا بالله تعالى. قبل بعثته إلى الناس، وكل‎ ‎الأنبياء مؤمنون بالله تعالى ‏قبل بعثتهم. وهناك سبب آخر لعظمة نوح. كان إذا استيقظ‎ ‎أو نام أو شرب أو أكل أو لبس ‏ملابسه أو خرج أو دخل، يشكر الله ويحمده، ويذكر نعمته‎ ‎عليه، ويعاود الشكر، ولهذا قال الله ‏تعالى عن نوح‎:

إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا‎ ‎شَكُورًا‎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سيدنا نوح علية السلام(1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: