MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة هود علية السلام (2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة هود علية السلام (2)   الأحد أغسطس 09, 2009 12:15 pm

قالوا لهود: كيف تتهم آلهتنا التي وجدنا آباءنا يعبدونها؟‎

قال هود: كان‎ ‎آباؤكم مخطئين‎.

قال قوم هود: هل تقول يا هود إننا بعد أن نموت ونصبح ترابا‎ ‎يتطاير في الهواء، سنعود إلى ‏الحياة؟‎

قال هود: ستعودون يوم القيامة، ويسأل‎ ‎الله كل واحد فيكم عما فعل‎.

انفجرت الضحكات بعد هذه الجملة الأخيرة. ما أغرب‎ ‎ادعاء هود. هكذا تهامس الكافرون من ‏قومه. إن الإنسان يموت، فإذا مات تحلل جسده،‎ ‎فإذا تحلل جسده تحول إلى تراب، ثم يهب ‏الهواء ويتطاير التراب. كيف يعود هذا كله إلى‎ ‎اصله؟! ثم ما معنى وجود يوم للقيامة؟ لماذا ‏يقوم الأموات من موتهم؟‎

استقبل‎ ‎هود كل هذه الأسئلة بصبر كريم.. ثم بدأ يحدث قومه عن يوم القيامة.. أفهمهم أن ‏إيمان‎ ‎الناس بالآخرة ضرورة تتصل بعدل الله، مثلما هي ضرورة تتصل بحياة الناس. قال لهم ‏ما‎ ‎يقوله كل نبي عن يوم القيامة. إن حكمة الخالق المدبر لا تكتمل بمجرد بدء الخلق، ثم‎ ‎انتهاء حياة المخلوقين في هذه الأرض. إن هذه الحياة اختبار، يتم الحساب بعدها‎. ‎فليست ‏تصرفات الناس في الدنيا واحدة، هناك من يظلم، وهناك من يقتل، وهناك من‎ ‎يعتدي.. وكثيرا ‏ما نرى الظالمين يذهبون بغير عقاب، كثيرا ما نرى المعتدين يتمتعون‎ ‎في الحياة بالاحترام ‏والسلطة. أين تذهب شكاة المظلومين؟ وأين يذهب ألم المضطهدين؟‎ ‎هل يدفن معهم في ‏التراب بعد الموت؟‎

إن العدالة تقتضي وجود يوم للقيامة. إن‎ ‎الخير لا ينتصر دائما في الحياة. أحيانا ينظم الشر ‏جيوشه ويقتل حملة الخير. هل تذهب‎ ‎هذه الجريمة بغير عقاب؟‎

إن ظلما عظيما يتأكد لو افترضنا أن يوم القيامة لن‎ ‎يجئ. ولقد حرم الله تعالى الظلم على ‏نفسه وجعله محرما بين عباده. ومن تمام العدل‎ ‎وجود يوم للقيامة والحساب والجزاء. ذلك أن ‏يوم القيامة هو اليوم الذي تعاد فيه جميع‎ ‎القضايا مرة أخرى أمام الخالق، ويعاد نظرها مرة ‏أخرى. ويحكم فيها رب العالمين‎ ‎سبحانه. هذه هي الضرورة الأولى ليوم القيامة، وهي تتصل ‏بعدالة الله‎ ‎ذاته‎.

وثمة ضرورة أخرى ليوم القيامة، وهي تتصل بسلوك الإنسان نفسه. إن‎ ‎الاعتقاد بيوم الدين، ‏والإيمان ببعث الأجساد، والوقوف للحساب، ثم تلقي الثواب‎ ‎والعقاب، ودخول الجنة أو النار، ‏هذا شيء من شأنه أن يعلق أنظار البشر وقلوبهم بعالم‎ ‎أخر بعد عالم الأرض، فلا تستبد بهم ‏ضرورات الحياة، ولا يستعبدهم الطمع، ولا تتملكهم‎ ‎الأنانية، ولا يقلقهم أنهم لم يحققوا جزاء ‏سعيهم في عمرهم القصير المحدود، وبذلك‎ ‎يسمو الإنسان على الطين الذي خلق منه إلى ‏الروح الذي نفخه ربه فيه. ولعل مفترق‎ ‎الطريق بين الخضوع لتصورات الأرض وقيمها ‏وموازينها، والتعلق بقيم الله العليا،‎ ‎والانطلاق اللائق بالإنسان، يكمن في الإيمان بيوم ‏القيامة‎.

حدثهم هود بهذا‎ ‎كله فاستمعوا إليه وكذبوه. حكى الله تعالى موقف القوم من يوم القيامة ‏في سورة‎ (‎المؤمنون‎):

وَقَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا‎ ‎بِلِقَاء الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا‎ ‎بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا‎ ‎تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُم بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا‎ ‎لَّخَاسِرُونَ (34) أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنتُمْ تُرَابًا‎ ‎وَعِظَامًا أَنَّكُم مُّخْرَجُونَ (35) هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ ‏لِمَا تُوعَدُونَ (36‏‎) ‎إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ‎ ‎بِمَبْعُوثِينَ


هكذا كذب قوم هود نبيهم. قالوا له هيهات هيهات.. واستغربوا أن يبعث الله من في‎ ‎القبور، ‏استغربوا أن يعيد الله خلق الإنسان بعد تحوله إلى التراب، رغم أنه خلقه من‎ ‎قبل من التراب. ‏وطبقا للمقاييس البشرية، كان ينبغي أن يحس المكذبون للبعث أن إعادة‎ ‎خلق الإنسان من ‏التراب والعظام أسهل من خلقه الأول. لقد بدأ الله الخلق فأي صعوبة‎ ‎في إعادته؟! إن ‏الصعوبة -طبقا للمقياس البشري- تكمن في الخلق. وليس المقياس البشري‎ ‎غير مقياسٍ ‏بشري ينطبق على الناس، أما الله، فليست هناك أمور صعبة أو سهلة بالنسبة‎ ‎إليه ‏سبحانه، تجري الأمور بالنسبة إليه سبحانه بمجرد الأمر‎.

بَدِيعُ‎ ‎السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن‎ ‎فَيَكُونُ‎

لنتدبر قليلا في قوله تعالى‎:

وَقَالَ الْمَلَأُ مِن‎ ‎قَوْمِهِ‎

الملأ هم الرؤساء. سنرى هؤلاء الملأ في كل قصص الأنبياء. سنرى‎ ‎رؤساء القوم وأغنيائهم ‏ومترفيهم يقفون ضد الأنبياء. يصفهم الله تعالى‎ ‎بقوله‎:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة هود علية السلام (2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: