MOON LIGHT
عزيزي الزائر تتشرف منتديات moon light بان تكون عضوا فيها


احــــــــلامـــــــــــك مــــــــــعـــــــــانــــــــا هـــــــتــــتــــحـــــقــــــق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعرف تاريخ الأندلس في 6 دقائق ..... فيديو رائع
السبت أكتوبر 12, 2013 4:26 am من طرف gondar

» شاهد مظاهرات مسلمي العالم ردًا على الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه و سلم)
الإثنين أكتوبر 07, 2013 11:53 am من طرف gondar

» رسالة لمسلمي العالم من شاب مسلم مقيم في فرنسا >>>>> بجد مؤثرة جدًا
الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:09 pm من طرف gondar

» استمع للقرآن من جميع قراء العالم العربي بتحميل برنامج صغير جدًا********
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:58 pm من طرف gondar

» لو عايز طفلك يحب الدين و كمان يتعلم إنجليزي بدون ما يزهق يبقى لازم تدخل *****
الخميس أغسطس 22, 2013 10:00 am من طرف gondar

» هل الحب في سن المراهقه حب حقيقي ام لا.......؟
الأحد مارس 24, 2013 9:46 am من طرف wight light

» عرفنا انت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد مارس 24, 2013 9:26 am من طرف wight light

» حمل أقوى مجموعة كورسات تعليمية للكبار و الأطفال في جميع الأعمار
الخميس مارس 07, 2013 1:26 pm من طرف gondar

» برنامج رائع لمشاهدة قنوات art و showtime و orbit ادخل بسرررررررعة
السبت يونيو 16, 2012 12:08 pm من طرف امير ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wight light
 
themoonnight
 
gondar
 
εℓ-ρŕiηce
 
yoyo
 
omnia
 
the star
 
nona el sh3nona
 
rere
 
Admin
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة هود عليه السلام (3)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omnia
مشرف/ة
مشرف/ة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: قصة هود عليه السلام (3)   الأحد أغسطس 09, 2009 12:16 pm

وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا‎

من مواقع الثراء‎ ‎والغنى والترف، يولد الحرص على استمرار المصالح الخاصة. ومن مواقع ‏الثراء والغنى‎ ‎والترف والرياسة، يولد الكبرياء. ويلتفت الرؤساء في القوم إلى أنفسهم ‏ويتساءلون‎: ‎أليس هذا النبي بشرا مثلنا، يأكل مما نأكل، ويشرب مما نشرب؟ بل لعله بفقره ‏يأكل أقل‎ ‎مما نأكل، ويشرب في أكواب صدئة، ونحن نشرب في أكواب الذهب والفضة.. كيف ‏يدعي أنه‎ ‎على الحق ونحن على الباطل؟ هذا بشر .. كيف نطيع بشرا مثلنا؟‎

ثم.. لماذا‎ ‎اختار الله بشرا من بيننا ليوحى إليه؟‎

قال رؤساء قوم هود: أليس غريبا أن‎ ‎يختار الله من بيننا بشرا ويوحي إليه؟‎!

تسائل هو: ما هو الغريب في ذلك؟ إن‎ ‎الله الرحيم بكم قد أرسلني إليكم لأحذركم. إن ‏سفينة نوح، وقصة نوح ليست ببعيدة‎ ‎عنكم، لا تنسوا ما حدث، لقد هلك الذين كفروا بالله، ‏وسيهلك الذين يكفرون بالله‎ ‎دائما، مهما يكونوا أقوياء‎.

قال رؤساء قوم هود: من الذي سيهلكنا يا‎ ‎هود؟‎

قال هود: الله‎ .

قال الكافرون من قوم هود: ستنجينا‎ ‎آلهتنا‎.

وأفهمهم هود أن هذه الآلهة التي يعبدونها لتقربهم من الله ، هي‎ ‎نفسها التي تبعدهم عن ‏الله . أفهمهم أن الله هو وحده الذي ينجي الناس، وأن أي قوة‎ ‎أخرى في الأرض لا تستطيع ‏أن تضر أو تنفع‎.

واستمر الصراع بين هود وقومه‎. ‎وكلما استمر الصراع ومرت الأيام، زاد قوم هود استكبارا ‏وعنادا وطغيانا وتكذيبا‎ ‎لنبيهم. وبدءوا يتهمون "هودا" عليه السلام بأنه سفيه مجنون‎.

قالوا له يوما‎: ‎لقد فهمنا الآن سر جنونك. إنك تسب آلهتنا وقد غضبت آلهتنا عليك، وبسبب ‏غضبها صرت‎ ‎مجنونا‎.

قص علينا الله ما قالوا في سورة (هود‎):

قَالُواْ يَا هُودُ‎ ‎مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَن قَوْلِكَ وَمَا‎ ‎نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (53) إِن ‏نَّقُولُ إِلاَّ اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا‎ ‎بِسُوَءٍ قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا‎ ‎تُشْرِكُونَ‎

إنظروا للسذاجة التي وصل إليها تفكيرهم. إنهم يظنون أن هذه‎ ‎الحجارة لها قوى على من ‏صنعها. لها تأثير على الإنسان مع أنا لا تسمع ولا ترى ولا‎ ‎تنطق‎.‎

لم يتوقف هود عند هذيانهم، ولم يغضبه أن يظنوا به الجنون والهذيان، ولكنه توقف عند‎ ‎قولهم‎:

وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَن قَوْلِكَ وَمَا نَحْنُ لَكَ‎ ‎بِمُؤْمِنِينَ‎

بعد هذا التحدي لم يبق لهود إلا التحدي. لم يبق له إلا التوجه‎ ‎إلى الله وحده. لم يبق أمامه ‏إلا إنذار أخير ينطوي على وعيد للمكذبين وتهديدا لهم‎.. ‎وتحدث هود‎:

قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ‏‎ ‎مِّمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِن دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لاَ ‏تُنظِرُونِ‎ (55) ‎إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ‎ ‎هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى ‏صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (56) فَإِن‎ ‎تَوَلَّوْاْ فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ‎ ‎رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ ‏وَلاَ تَضُرُّونَهُ شَيْئًا إِنَّ رَبِّي عَلَىَ كُلِّ‎ ‎شَيْءٍ حَفِيظٌ‎

إن الإنسان ليشعر بالدهشة لهذه الجرأة في الحق. رجل واحد‎ ‎يواجه قوما غلاظا شدادا ‏وحمقى. يتصورون أن أصنام الحجارة تستطيع الإيذاء. إنسان‎ ‎بمفرده يقف ضد جبارين فيسفه ‏عقيدتهم، ويتبرأ منهم ومن آلهتهم، ويتحداهم أن يكيدوا‎ ‎له بغير إبطاء أو إهمال، فهو على ‏استعداد لتلقي كيدهم، وهو على استعداد لحربهم فقد‎ ‎توكل على الله. والله هو القوي ‏بحق، وهو الآخذ بناصية كل دابة في الأرض. سواء‎ ‎الدواب من الناس أو دواب الوحوش أو ‏الحيوان. لا شيء يعجز الله‎.

بهذا الإيمان‎ ‎بالله، والثقة بوعده، والاطمئنان إلى نصره.. يخاطب هود الذين كفروا من قومه. ‏وهو‎ ‎يفعل ذلك رغم وحدته وضعفه، لأنه يقف مع الأمن الحقيقي ويبلغ عن الله. وهو في ‏حديثه‎ ‎يفهم قومه أنه أدى الأمانة، وبلغ الرسالة. فإن كفروا فسوف يستخلف الله قوما ‏غيرهم،‎ ‎سوف يستبدل بهم قوما آخرين. وهذا معناه أن عليهم أن ينتظروا العذاب‎.

وهكذا‎ ‎أعلن هود لهم براءته منهم ومن آلهتهم. وتوكل على الله الذي خلقه، وأدرك أن العذاب‎ ‎واقع بمن كفر من قومه. هذا قانون من قوانين الحياة. يعذب الله الذين كفروا، مهما‎ ‎كانوا ‏أقوياء أو أغنياء أو جبابرة أو عمالقة‎.

انتظر هود وانتظر قومه وعد‎ ‎الله. وبدأ الجفاف في الأرض. لم تعد السماء تمطر. وهرع قوم ‏هود إليه. ما هذا الجفاف‎ ‎يا هود؟ قال هود: إن الله غاضب عليكم، ولو آمنتم فسوف يرضى ‏الله عنكم ويرسل المطر‎ ‎فيزيدكم قوة إلى قوتكم. وسخر قوم هود منه وزادوا في العناد ‏والسخرية والكفر. وزاد‎ ‎الجفاف، واصفرت الأشجار الخضراء ومات الزرع. وجاء يوم فإذا سحاب ‏عظيم يملأ السماء‎. ‎وفرح قوم هود وخرجوا من بيوتهم يقولون: هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا‎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة هود عليه السلام (3)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MOON LIGHT :: نادي الهواه :: قصص-
انتقل الى: